مال وأعمال

أكثر 5 أخطاء شائعة عن ريادة الأعمال

0
(0)

يحلُم الكثير من الموظفين بترك وظائفهم الحالية واقتحام مجال ريادة الأعمال. حيثُ يعتقد الكثيرون أنه مع التحول إلى رائد أعمال، فأنك تُصبح أكثر قُدرة على التحكُم في وقتك الخاص، كما أنك تمتلك حرية لتنفيذ رؤيتك بسرعة أكبر، دونَ التعامُل مع السياسة المُعتادة للشركات.

فإذا كُنت ممّن يعتقدون أنّ رجال الأعمال هم رؤساء لأنفسهم، وأنّ منصبهم لا يعتمد على خدمة العُملاء أو الموظفين في شركاتهم الخاصة، فأنت لديك بعض المفاهيم المغلوطة عن عالم ريادة الأعمال، والتي ستُصبح على وشك التغُير مع قراءتك للسطور القادمة.

قد يهمك : مؤشرات تدل على إنهيار مشروعك

1. المال هو الحافز الوحيد للموظفين

وفقاً للتقرير الذي نشره موقع (Entrepreneur) في فبراير الماضي، بالاستناد على البيانات الخاصة بموقع (Glassdoor) – وهو موقع مُختّص بتقييم أداء الموظفين والشركات –  فإنّ هذا المفهوم خاطئ إلى حدٍ كبير. حيثُ أنّ حوالي 64% من الشباب أو “جيل الألفية” يُفضلون الحصول على راتب قدره 40 ألف دولار سنوياً في وظيفة يحبونها، بدلاً من الحصول على راتب أعلى (100 ألف دولار سنوياً) في وظيفة مُملة.

2. ريادة الأعمال أفضل من التوظيف

هُناك ميزة يتمتع بها الموظفون دوناً عن رواد الأعمال، وهي التخلُص من أعباء الوظيفة بمُجرد مغادرة مكان العمل. أما بالنسبة لرائد الأعمال، فالأمر مُختلف تماماً. حيثُ أنّ نجاح المُنظمة المسؤول عنها يُصبح جزءاً لا يتجزأ من هويته وحياته الشخصية، يلاحقه أينما ذهب، ويشغله دوماً بالمزيد من الأعباء.

3. ريادة الأعمال تتميز بالثبات

طبيعة الأعمال التُجارية هي التوسُع والانتشار. وهو الأمر الذي يحتاج إلى الكثير من التفكير في المستقبل، لمعرفة ما قد تحتاجه الشركة مُقدماً، بُناءاً على التهديدات الموجودة أو الوشيكة. ومع التغيُر السريع فى وتيرة التكنولوجيا، وانتشار تهديدات الهجمات الإلكترونية، أصبح المُدراء التنفيذيون بحاجة إلى امتلاك مهارات مُتنامية للابتكار والتطور الدائمين.

4. الأرباح أهم من خدمة العُملاء

وهو أيضاً مفهوم آخر شائع في عالم ريادة الأعمال، وهو غير صحيح على الإطلاق. فأهم عُنصر في مجال ريادة الأعمال هو العُملاء. فلابُد من من التأكُد من مُساعدتهم على اتخاذ أفضل قرار للشراء، لضمان ولائهم الدائم لشركتك أو علامتك التُجارية الخاصة.

5. “وقتك مِلكَك”

وتُعتبر تلك العبارة من أكثر المفاهيم المغلوطة وأكثرها شيوعاً في مجال ريادة الأعمال. فالوقت دائماً محدود ومقصور للغاية. ولايوجد رجل أعمال أو رائد أعمال ناجح يمتلك وقته بنسبة 100%، بمن فيهم المُدراء التنفيذين للشركات العالمية الضخمة مثل، إلون موسك، ومارك زوكربيرج. ويُعتبر هذا الأمر سبب رئيسي في اتهام الكثير من المُدراء التنفيذين بالعُزلة والجفاء تجاه أسرهم وأصدقائهم أو حتى موظفيهم.

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 0 / 5. إجمالى التصويت: 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock