أخبار العالمسياحة و سفر

مُدن ضائعة لم يتبقى منها سِوى الأطلال

على مر التاريخ ظهرت حضارات واندثرت أخرى. وحتى لا تُصبح تلك الحضارات في طي النسيان، قام حُكامها بتشييد الآثار وبناء المعالم، لتُصبح شاهداً على عظمة تلك الحضارات في الماضي. إلا أنّ الكثير منها لم يصمُد أمام عوامل الزمن واختفى إلى الأبد، بينما لم يتبقى من البعض الآخر سوى بعض الأطلال.

وفيما يلي نتعرف على 5 من أشهر المُدن والحضارات القديمة، والتي لم يعُد يتبقى منها سوى بعض الأطلال، وذلك وفقاً لموقع “هافينجتون بوست عربي”.

1. مدينة قطيسفون في العراق

شكّلت مدينة قطيسفون واحدة من بين 3 عواصم للإمبراطورية البارثية في إيران. ويُعتبر إيوان كسري من أشهر الأطلال المُتبقية من المدينة حتى الآن. والجدير بالذكر أنّ العرب المسلمين كانوا قد قاموا بتشييد مدينة المدائن على أنقاض مدينتي قطيسفون وسلوقية، كما ذكر المؤرخون أنه قد تم استخدام بعض من حجارة قطيسفون والمدائن لبناء بغداد.

2. مدينة البتراء في الأردن

لم يكُن من المُستغرب على الإطلاق أن تفوز مدينة البتراء الأردنية بالمركز الثاني في المسابقة العالمية لعجائب الدنيا السبع الجديدة. فهي تُعد واحدة من أبرز المواقع الأثرية في الأردن وفي العالم بأكمله، والتي لا يزال لها آثار واضحة حتى الآن.

وتتميز المدينة بأنها مدينة منحوتة بالكامل في الصخر الوردي، والذي كان سبباً في أن تُعرف المدينة باسم “المدينة الوردية”.

ووفقاً لعلماء الآثار، فهناك عدداً من التكهُنات حول سبب اختفاء المدينة قبل أن يتم إعادة اكتشافها مرة أخرى على يد الرحالة السويسري، يوهان بركهارت، عام 1812. ومن بين تلك الأسباب عوامل التعرية، و الإهمال والنسيان، وإما بسبب زلزال مُدمر قضى على سكان المدينة بأكملها.

3. مدينة تشيتشن إيتزا في المكسيك

وهي مدينة زاخرة بالكثير من الآثار والمعابد، مثل أهرامات مدينة تشيتشن والمرصد الفلكي. وتُعد تلك المدينة القديمة من كُبرى المراكز الحضرية لحضارتي المايا والتولتك (900 – 1400م).

وتشير الدراسات إلى أنّ فترات الجفاف الطويلة ما بين عامي 1000 و1100م، كانت هي السبب وراء اختفاء مدينة تشيتشن إيتزا، إلى جانب كونه أحد العوامل الرئيسية لاختفاء حضارة المايا.

4. مدينة برسيبوليس في إيران

كانت مدينة برسيبوليس مركزاً لحكم الإمبراطورية الأخمينية، والتي قامت عام 559 قبل الميلاد. وتُعتبر تلك الإمبراطورية والتي تأسست على يد الإمبراطور داريوس الأول، واحدة من أكبر الإمبراطوريات القديمة. حيثُ امتدت حدودها بحسب الوقت الحالي من الهند وحتى اليونان ومصر وروسيا.

يُذكر أنّ جيوش الإسكندر الأكبر كانت هي المسئولة عن نهب وإحراق برسيبوليس عام 330 قبل الميلاد، حتى لم يعُد يتبقى منها بعد الآن سوى بعض الأنقاض.

5. مدينة ماتشو بيتشو في البيرو

وهي مستوطنة قديمة لحضارة الإنكا في البيرو. اكتشفها الباحث الأمريكي، هيرام بنجام، في عام 1911 في إحدى رحلاته الإستكشافية. وتُعتبر ماتشو بيتشو والتي تعني “القلعة الضائعة أو المفقودة”، إحدى أكبر الإمبراطوريات في العصر قبل الكولومبي. وقد تم اختيار المدينة لتكون واحدة من عجائب الدنيا السبع الجديدة في عام 2007.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock