أخبار العالمسياحة و سفر

أفضل بلد للعمل والمعيشة في العالم

وفقاً لأحدث الدراسات الصادرة عن مجلة “يو أس نيوز أند وورلد ريبورت. وقد شمل هذا التصنيف نحو 80 بلداً، بُناءاً على مجموعة من المعايير المختلفة مثل التأثير الاقتصادي، والمواطنة، ونوعية الحياة بتلك البلاد.

وقد أثّرت الاضطرابات السياسية التي شهدها العالم في عام 2016، على تصنيف العديد من القُوى العالمية الكُبرى. حيثُ تراجع تصنيف الولايات المتحدة لهذا العام بثلاثة مراكز، في حين خسرت ألمانيا لقبها للعام الماضي كأفضل الدول في العالم لصالح سويسرا.

إليك قائمة بأفضل 10 دول للعمل والمعيشة في العالم .

1. سويسرا

احتلّت سويسرا المركز الأول ضِمن الترتيب السنوي لأفضل الدول في العالم. وهو المركز الذي حققّته تلك الدولة الأوروبية الصغيرة بفضل نُظمها الاجتماعية التقدُمية، وحماية حقوق الإنسان، والبيئة الصديقة للأعمال.

2. كندا

أشارت الدراسة إلى حصول كندا على أعلى النقاط من حيثُ جودة ونوعية الحياة، بالمُقارنة مع أيٍ من البلدان الأخرى التي شملتها الدراسة. وهو ما يعني أنّ كندا مُستقرة اقتصادياً وسياسياً. هذا بالإضافة إلى أنها دولة صديقة للأسرة، وتَتَمتع بأنظمة صحية وتعليمية مُتطورة.

3. بريطانيا

أثارت كلاً من بريطانيا وأيرلندا الشمالية مُفاجئة كبيرة بتواجدهما ضِمن مراكز مُتقدمة في قائمة أفضل البلدان في العالم.  فعلى الرغم من استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبى، إلا أنّ تلك الدولتين تمكنتا من الاحتفاظ بمكانتيها المُتقدمة فى التصنيف.

4. ألمانيا

بالعام الماضي، احتلّت ألمانيا صدارة الترتيب السنوي لأفضل الدول في العالم. إلا أنها تراجعت عن هذا الترتيب بثلاثة مراكز في عام 2017، وذلك بسبب سلسلة من الهجمات الإرهابية على البلاد. الأمر الذي أدّي إلى تزايُد القلق بشأن تدفُق أعداد اللاجئين إلى أوروبا. وعلى الرغم من ذلك، لا تزال ألمانيا هي أفضل بلد في العالم لريادة الأعمال.

5. اليابان

تقدّمت اليابان بمركزين في تصنيف العالم الحالي لأفضل الدول في العالم، وذلك بفضل حالة الاستقرار التي تشهدها على المستويين السياسي والاقتصادي. وهو ما ساهم بشكل أساسي في حلولها بالمراكز العشرة الأولى لكافة الفئات المُختلفة التي شملتها الدراسة، مثل ريادة الأعمال، والاقتصادات الناشئة، والبلدان ذات التأثير الثقافي الأكبر.

6. السويد

سجّلت السويد أعلى النقاط على مستوى دول الشمال بالقائمة. حيثُ تم اختيارها كأفضل بلد في احترام حقوق المرأة، وتربية الأطفال، والبيئة الصحية. كذلك وجدت الدراسة أنّ مؤشر السعادة يرتبط بنحو 72% بالمساواة بين الجنسين في أيٍ من البلدان، وحوالي 34% فقط مُرتبطة بالثروة أو الناتج المحلي الإجمالي للفرد.

7. أمريكا

أشار ما يقرُب من 75% من الأفراد الذين شملتهم الدراسة، إلى أنهم فقدوا “بعض الاحترام” للقيادة الأمريكية بعد الانتخابات الرئاسية الأخيرة. وهو ما انعكس على ترتيب البلاد في عدد من الفئات، والتي كان من ضِمنها أفضل الدول لمناخ الأعمال، والمواطنة، والتعليم، والشفافية. ومع ذلك لا تزال الولايات المتحدة هي أقوى دولة في العالم.

8. أستراليا

جاءت أستراليا في المرتبة الثانية كأفضل بلد في العالم للتقاعُد بعد نيوزيلندا، كما تم تسميتها أيضاً كواحدة من أفضل البلدان كمقر للشركات.

9. فرنسا

تراجع ترتيب فرنسا في عام 2017 بمركز واحد عن ترتيب العام الماضي. نظراً لما تشهده البلاد من أجواء عدم اليقين السياسي في ظل إجراء الانتخابات الرئاسية. ووفقاً للدراسة، فإنّ فرنسا هي أقل الدول الأوروبية تقبُلاً لسياسات الهجرة الأكثر انفتاحاً على مستوى  العالم.

10. النرويج

هي واحدة من أربعة بلدان في المراكز الـ 15 الأولى التي تقودها النساء. ومن حيثُ تصنيف المواطنة، فقد احتلّت النرويج المرتبة الأولى. مما يعني أنّ لديها أكثر السياسات الاجتماعية والبيئية تقدُماً في العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock