أخبار العالمسياحة و سفر

بكين أفضل مُدن العالم من حيثُ الإمكانيات الاقتصادية

نشرت شركة الخدمات المالية “شرودرز” تقريرها السنوي لمؤشر المُدن العالمية، والذي يُصنف المُدن وفقاً لنموها الاقتصادي وآفاق المُستقبل. ويتم تصنيف الدول بناءً على عدة عوامل، منها النمو المُتوقع للاقتصاد، ودخل الفرد، وحجم السكان القادرين على العمل.

ومن بين أفضل 19 مدينة في الإمكانيات الاقتصادية، احتلت مُدن أمريكا الشمالية 9 مراكز في القائمة. في حين احتلت المُدن الصينية المراكز الأربعة الأولى، وذلك في ظل النمو الاقتصادي السريع الذي تشهده تلك المُدن.

فيما يلي أفضل 19 مدينة من حيثُ الإمكانيات الاقتصادية:

19- فيلادلفيا، الولايات المتحدة الأمريكية

شهدت مدينة فيلادلفيا -خامس أكبر مدينة من حيثُ الكثافة السكانية في أمريكا- تطورات عديدة على المُستويين الاقتصادي والتعليمي. ويُقدر إجمالي الناتج المحلي السنوي الخاص بها، حوالي 388 مليار دولار.

18- تورونتو، كندا

يبلغ عدد سكان مدينة تورونتو أكثر من 2 مليون و500 ألف نسمة، وهي خامس أكبر مدينة في أمريكا الشمالية. كما أنها المركز التجاري لكندا، وموطناً للأوراق المالية، حيثُ أنها مقر لأكبر 5 بنوك في كندا.

17- ميامي، الولايات المتحدة الأمريكية

ميامي هي مدينة متنوعة اقتصادياً، حيثُ تتميز بالعديد من نقاط القوة في مجال التمويل والإعلام والتجارة. كما أنها تلعب دوراً هاماً في التجارة الدولية.

16- طوكيو، اليابان

طوكيو هي عاصمة اليابان، وهي مركز تِجاري ومالي كبير، كما أنها تُشكل مصدر جذب للسياح. هذا وتُعد المدينة مقر للعديد من بنوك العالم، كما أنها مركزاً للعديد من الصناعات الأخرى الرئيسية في اليابان، بما في ذلك النقل والإلكترونيات.

15- ملبورن، أستراليا

تُصنف ملبورن على أنها المدينة الأكثر مُلاءمة للعيش في العالم، وذلك وفقاً لتصنيف مجلة “الإيكونوميست”. كما أنها تحتل مركزاً مُتقدما بين دول العالم الكبرى من حيثُ التعليم والترفيه، والرعاية الصحية والسياحة.

14- سيدني، أستراليا

تُعد سيدني مركزاً اقتصادياً كبيراً، كما تشهد المدينة نمواً مُتزايداً في مجالات التمويل والتصنيع والسياحة. هذا وقد بلغ إجمالي الناتج المحلي لسيدني خلال السنة المالية 2015-2016، 39% من إجمالي الناتج المحلي الكلي لأستراليا.

13- أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية

أتلانتا هي عاصمة ولاية جورجيا، ويبلغ عدد سكانها 500 ألف مليون نسمة. ويُقدر إجمالي الناتج المحلي السنوي الخاص بها، حوالي 270 مليار دولار.

12- باريس، فرنسا

تُعد العاصمة الفرنسية باريس، واحدة من بين الدول الأوروبية القليلة الموجودة ضمن القائمة. فالمدينة مُتخصصة في الصناعات ذات القيمة المُضافة العالية، مثل: التمويل وتكنولوجيا المعلومات. ويبلُغ إجمالي الناتج المحلي السنوي لها، حوالي 650 مليار دولار.

11- واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية

واشنطن هي مقر البيت الأبيض، وعاصمة الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تم تأسيسها عام 1791. وتتميز المدينة بنمو مجالات التعليم، والمالية، والسياسة العامة بها.

10- شيكاغو، الولايات المتحدة الأمريكية

شيكاغو هي ثالث أكبر المُدن الأمريكية من حيثُ عدد السكان، بإجمالي 2.7 مليون نسمة. وتُعد المدينة مركزاً مزدهراً للصناعة والتمويل. كما أن مطار المدينة هو ثاني أكثر مطارات العالم ازدحاماً، ويبلغ إجمالي الناتج المحلي بها حوالي 630 مليار دولار.

9- هيوستن، الولايات المتحدة الأمريكية

تُلقب مدينة هيوستن بـ “مدينة الفضاء”، وهي أكبر مُدن ولاية تكساس من حيثُ عدد السكان. وتتميز المدينة بالنمو في التجارة الدولية، والتعليم، والأبحاث الطبية والتكنولوجيا.

8- لندن، المملكة المتحدة

لندن هي واحدة من ضمن المُدن الأوروبية القليلة المُدرجة في القائمة، وتُعرف لندن على أنها مركز عالمي للتمويل، والذي يتميز بقوته الاقتصادية.

7- دالاس، الولايات المتحدة الأمريكية

دالاس هي أحدى مُدن ولاية تكساس، والتي تواصل نموها كمركز مالي رئيسي.

6- لوس أنجلوس، الولايات المتحدة الأمريكية

لوس أنجلوس هي ثاني أكبر مُدن أمريكا من حيثُ الكثافة السكانية بعد نيويورك، وتُعتبر المدينة إحدى أهم المراكز الثقافية، والاقتصادية، والعلمية في الولايات المتحدة.

5- نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية

يبلُغ عدد سكان مدينة نيويورك حوالي 8 مليون و500 ألف نسمة، وهي أكثر مُدن أمريكا اكتظاظاً بالسكان. وتُعد المدينة مركزاً رئيسياً للتمويل ووسائل الإعلام، والتكنولوجيا والثقافة. كما تم وصفها بأنها العاصمة المالية والثقافية في العالم.

4- تيانجين، الصين

رابع المُدن الصينية من حيثُ الكثافة السكانية، ومثل كثير من المُدن الصينية تستثمر الدولة بكثافة من أجل تطوير المدينة. حيثُ تسعى الدولة إلى ضمان نمو الدخل المالي للمدينة بنسبة 16% سنوياً.

3- شنتشن، الصين

تقع مدينة شنتشن شمال هونج كونج، وكانت المدينة موطناً لحوالي 30 ألف شخص حتى عام 1980، عندما قامت الحكومة بتحديدها على أنها أول منطقة اقتصادية خاصة. والآن أصبح عدد سكانها يتخطى الـ 10 مليون نسمة.

2- شنغهاي، الصين

شنغهاي هي أكثر مُدن العالم ازدحاماً بالسكان، بإجمالي 24 مليون نسمة، كما أنها مركز مالي رئيسي.

1- بكين، الصين

بكين هي موطن لـ 91 جامعة، و25 مقر من مقرات شركة “فورتشن 500 العالمية”. وتشتهر العاصمة الصينية بالأعمال التجارية والدراسة، ويشهد النمو الاقتصادي بها توسعاً سريعاً.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock