صحة وجمال

حساسية الصدر عند الأطفال الرضع

عند ولادة الطفل الرضيع فإن الجهاز التنفسي يكون حساس حيث انه يبالغ في الحساسية عن الأشخاص الكبار لجرد التعرض لمهيجات طفيفة فتعتبر

حساسية الصدر مرض يؤثر على الشعب الهوائية فبعمل على ضيق وصعوبة التنفس وان تعرض لها الطفل فإنه بحاجة الى استعادة تنفسه الطبيعي

حيث انه يوجد العديد من المؤثرات التي تهيج الصدر عند الأطفال الرضع مثل الغبار والعفن وحبوب اللقاح و وبر الحيوانات و الهواء البارد ولعب الرياضة

فتنتقل حساسية الصدر الى التنفس .

في السنوات الأخيرة ازدادت معدلات اصابات الأطفال حديثي الولادة بأمراض حساسية الصدر وأرجع الأطباء السبب الى جلوس الأطفال فترات طويلة

داخل المنزل مما يعرضهم للتراب والغبار المنزلي . وبالتالي من خلال العدوى فتزيد الاصابة بالعدوى بين الأطفال , وتصيب حساسية الصدر الأطفال

قبل سن الخامسة وخاصة الرضع حيث ان جهازهم المناعي لا يستطيع مقاومة الأمراض الفيروسية بشكل كبير .

تؤثر حساسية الصدر على الأطفال أكثر وخاصة الرضع وذلك لان حجم الشعب الهوائية لدى الأطفال الرضع أصغر بكثير عن الأشخاص الكبار فعند

حدوث الحساسية تقوم هذه الشعب بالانسداد فيسبب التهاب فيروسي والتي تكون المخاط التي يجعل الطفل الرضيع يشعر بصعوبة في التنفس .

في هذا المقال سنعرض على الأم اعراض حساسية الصدر وأسبابها وكيفية الوقاية منها وعلاجه :

 

أولا : اعراض حساسية الصدر :

يشعر الطفل المصاب بحساسية الصدر بأزيز في الصدر والسعال والخشخشة وصعوبة التنفس وقت الرضاعة وألأم في منطقة القفص الصدري اضافة

الى الكحة المستمرة والتعب والإرهاق وفقد الطاقة مع اقل مجهود تنقبض عضلات الرقبة عند التنفس فيدل على صعوبة في التنفس .

ويصبح تنفس الرضيع سريع جدا بما يفوق 50% من معدله الطبيعي , وصعوبة في الأكل وتغير صوت البكاء .

ثانيا : أسباب حساسية الصدر :

1- العامل الوراثي هو أساس حساسية الصدر فيجب معرفة الطبيب ان كان هناك تاريخ عائلي للإصابة بحساسية الصدر .

2- يوجد بعض الأطعمة المسببة للحساسية مثل البيض والأسماك والشكولاتة .

3- تغيير درجة حرارة الهةواء المحيط فجأة .

4- تعرض الطفل للبرد او الكحة و ملازمة الطفل لغطاء من البلويستر او الوبر او الصوف فتعتبر هذه الموات مهيجات للحساسية , فمن الأفضل ان يكون

الغطاء من القطن .

5- تعرض الطفل للأتربة او الدخان المباشر حيث يسبب للطفل الإختناق وضيق التنفس .

6- تعرض الطفل للتدخين السلبي .

7- تعرض الطفل للبودرة الخاصة بالأطفال فهي تعمل على تهييج الشعب الهوائية .

ثالثا :كيفية علاج حساسية الصدر :

اول طرق علاج الطفل الرضيع المصاب بالحساسية الصدرية هي ابتعاده عن مسببات الحساسية الصدرية من ابرزها الدخان والأبخرة . حيث يقوم

الطبيب المعالج بوضع خطة علاجية قد تستمر لفترات طويلة بعض الشئ اولها كيفية تصرف الأم ان تعرض الطفل لأزمة تنفسية و كيفية اعطاء ادوية

الحساسية ومتى يجب عليها التوجه للطوارئ .

يقوم الطبيب المعالج بإعطاء الأطفال ذو الأعمار الصغيرة ادوية حساسية عن طريق التنفس من خلال القناع الذي يقوم بوضعه على أنف الطفل وبعض

ادوية الشراب للطفل .

رابعا : كيفية الوقاية من حساسية الصدر :

1- تجنب الطفل للتعرض للتدخين السلبي في المكان المحيط بالطفل .

2- الابتعاد عن الشوي على الفحم .

3- معادلة هواء الغرفة بالهواء الخارجي من خلال فتح النافذة وشرب الطفل بكوب من الماء .

4- تجنب وجود الحيوانات الأليفة كالقطط لأنها تزيد من حساسية الصدر , والابتعاد عن الألعاب المحشوة بالفايبر او مغطاة بالفرو .

5- عند مرض الطفل بالبرد تجنب اعطاؤه البيض والشكولاتة والسمك والفراولة والمانجو لأنها مثيرات للحساسية .

6- ابعاد الطفل عن الأماكن التي بها حشرات كالباعوض لانها تنقل الأمراض .

7- اطعام الطفل غذاء مقوي لمناعته مثل فيتامين سي .

8- تنظيف اكياس المخدات والملايات باستمرار وتعرضها للشمس .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock