صحة وجمال

ضعف النمو الجنينى

يعرف ضعف النمو الجنينى  بأنه صغر حجم الجنين بالنسبة للفترة الزمنية المقابلة من الحمل. وهو يحدث كأحد المضاعفات في حوالي 5% من جميع حالات الحمل.

‏في كثير من الحالات تعجز المشيمة عن امداد الجنين بالغذاء اللازم للنمو الطببيعى ، وهذا يمكن ان تسببه الكثير من الاضطرابات مثل ارتفاع ضغط الدم أو تسمم الحمل أو تعاطي الأم للكحوليات أو التبغ. كما يمكن أن يتسبب عن تعدد الأجنة. في بعض الحالات تكون العدوى أو تشوهات الجنين هي سبب الحالة.

ضعف نمو الجنين يكون أكثر شيوعا عندما يكون عمر الام اقل من 17 عاما او تعدى 35  عاما. ما لم يتم التدخل أثناء الحمل، فإن الأطفال يولدون عادة بأحجام صغيرة بالنسبة لأعمارهم (سواء كانت الولادة قبل الأوان أم لا) مما يجعلهم عرضة للمضاعفات.

‏من الضروري إجراء فحوص ما قبل الولادة (متابعة الحمل) لاكتشاف ضعف نمو الجنين في أوائل حدوثه. قد يتم تشخيص الحالة بالموجات فوق الصوتية ثم يتم تقييم حالة بعناية بفحصه بالموجات فوق الصوتية بشكل دورى.

‏علإج الاضطرابات المسببة للحالة أحيانا ما يساعد على استعادة المعدل الطبيعي للنمو، ولكن أحيانا ما يتم الحث على الولادة حتى يمكن تغذية الطفل وملاحظته في وحدة العناية المركزة الخاصة بحديثي الولادة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock