صحة وجمال

معلومات متعلقة بالحقائق الجنسية

أغلب النساء فى الوطن العربى, لا يعرفن المزيد غن الثقافة, الجنسية وقد تعتبر تلك الثقافة, عيب ومحرمه ولا يجوز, للمرأة التحدث فيها بسبب, العادات والتقاليد التى يفرضها المجتمع, الشرقى ولكن معظم النساء يشعرن, بالحرج اذا كانت, المشكلة تتعلق بالجانب الجنسى, والعلاقة الحميمة ولكن على, كل امرأة ان تعرف المزيد, من المعلومات التى تخص العلاقة, الجنسية  وتستفدى منها ومن, خلال سطور جميلتى تعرفى على معلومات متعلقة بالحقائق الجنسية.

توقيت العلاقة الحميمة

من الطبيعى فى العلاقات, الحميمة انها تمارس ليلاً بعيداً عن الازعاج ومطالب الاولاد المتعددة ولكن لا تعلم المرأة بان أفضل الاوقات لتلك العلاقة فى الصباح الباكر لان الجسم يكون نشيط وغير مرهق ومتعب وتكون مستويات الطاقة مرتفعة جداً ويكون الجسم سريع للاستجابة الجنسية والوصول للشعور بالمتعة, واللذة بسهولة.

 

الجهاز المناعى والجنس

من الحقائق التى لا تعرفها أغلب النساء بان الجهاز المناعى يستفيد من العلاقة الجنسية لان الممارسة التى تتراوح بين ثلاثة او أربعة مرات فى الاسبوع تساعد على تحسن الحالة الصحية وان الاثارة والرغبة تساعد فى اداء الجهاز المناعى والحماية من الامراض الخطيرة كما انها تساعد فى تحسن البشرة ونضارتها وتساعد الممارسة الجنسية على تجسن الحالة المزاجية والشعور بالاسترخاء والراحة.

 

ارتداء المرأة للكعب العالى

من المعلومات الغريبة ان ارتداء المرأة للكعب العالى, تساعد على تقوية عضلات الحوض وتقوى تلك المنطقة وتستجيب لعلاقة الجماع باستمتاع ورغبة نتيجة ارتفاع الهرمونات الجنسية ومنها هرمون الاستروجين.

تأثير نظرة العيون

من أقوى التأثيرات على الرجل هو النظر الى زوجته ومدى الاشتياق للتقرب منه وتلك النظرة تثير الرجل وتزيد من الرغبة الجنسية وهذه النظرة تجعل الرجل يثق فى نفسه وترضى رجولته وهو دائماً يحاول تحقيق رغبة زوجته والوصول الى النشوة والاستمتاع كما ان الرجل يحب لمس جسم زوجته حتى يشعر بالحب والدفء وذلك تزداد نسبة افراز هرمون الاوكسيتوسين المتعلق بزيادة الرغبة الجنسية.

 

واخيراً ان معرفة العديد من المعلومات المتعلقة بالعلاقة الجنسية تساعد الطرفين فى الحصول, على الاستمتاع وتحقيق الرغبة والحب هو الذى يحقق كل شىء وعلى المرأة أن لا تخجل من البحث, عن تلك المعلومات وعلى الرجل ان يكون لديه الوقت حتى يستمع الى زوجته وتوضيح ما يصعب فهمه وان يشعرها بالاطمئنان والرعاية والامان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock