صحة وجمال

مميزات وعيوب رجيم دوكان

0
(0)

ما هو رجيم دوكان؟

رجيم دوكان هو رجيم من اعداد خبير التغذية الفرنسى “بيير دوكان” واعتمد فيه بشكل أساسي على 100 صنف من صنوف الغذاء منهم 72 غذاء من المصادر الحيوانية بينما الـ 28 المتبقية هى من مصادر نباتية ويترك لك دوكان حرية الاختيار ما دمت تحت مظلة الـ 100 غذاء الأساسيين وقد اعتمد دوكان فى أغذيته على البرويتن فى المقام الأول.

لرجيم دوكان العديد من الجوانب الايجابية والسلبية وهذا ما سنتعرض له فى هذا المقال و أيضاً سنشرح لك عزيزي القاريء مواصفات هذا الرجيم ومراحله وكيفية تنفيذه بالجدول الخاص به ولابد أن تعرف عزيزي القاريء أن حمية دوكان يتم العمل بها منذ أكثر من ثلاثين عاماً إلا أنها بدأت فى الانتشار بشكل واضح منذ بداية عام 2008 عندما قام دوكان بنشر كتاباته التى عرف بها فيما بعد لدرجة أن كتابه ترجم إلى 14 لغة فى 32 دولة.

مميزات رجيم دوكان

يساعد رجيم دوكان فى انقاص الوزن الزائد غير المرغوب به بطرق مختلفة عن باقى الأنظمة الغذائية المشهورة التى قد تسبب مع الوقت بعض الملل والشعور بفتور الحماس الذي كان موجوداً في بداية الرجيم وذلك لعدم تنوع مصادر الطعام ولأهمية حساب السعرات الحراريه لكل وجبه وهو الأمر الذي ابتعد عنه دوكان تماماً.

ففى نظامه لا يتم حساب أي سعرات حراريه لأي طعام ستتناوله وأيضاً يقلل من شعورك بالجوع لأنه يستخدم أسلوباً خاصاً فى استهلاك الكربوهيدرات مما يؤدي إلى نتائج أسرع وأكثر فاعليه.

عيوب رجيم دوكان

كما شرحنا لك الجانب الإيجابي من هذا الرجيم وكيف أنه مختلف عن باقى أنظمة الريجيم المعروفه وأنه يريحك من حساب السعرات الحراريه فلابد أيضاً أن نستعرض لك عيوب هذا النظام لكى تكون على دراية كامله قبل الشروع فى العمل به.

فقد تعانى فى المراحل الأولى من الرجيم من الامساك وقد يتطور الأمر للإصابة بالبواسير وذلك لأن المرحلة الأولى من الرجيم منخفضة جداً فى استخدام الألياف وهى جزء لا يمكن إهماله فى مكونات الطعام.

وأيضاً يستخدم هذا النظام جميع أنواع البروتين دون حظر لشيء معين ولكن قد يؤدي هذا إلي زيادة مستويات الكوليسترول فى الدم فى حالة الاسراف فى تناول اللحوم لذا كن حذراً.

كذلك قد يؤدى بك هذا الرجيم إلي شيء من جفاف الدم والشعور الدائم بالإرهاق وربما يصل الموضوع إلى اكتئاب وذلك لأن نظام دوكان فقير فى إستخدام الكربوهيدرات.

أيضاً قد يؤدي الريجيم إلي خسارة العضلات أو التسبب بظهور حصى بالمعدة.

لكل هذا ننصحك قبل البدء فى ريجيم دوكان الرجوع إلى طبيبك الخاص المتابع لحالتك وعرض الريجيم عليه فقد رأي بعض الخبراء أنه لا يحتوى على جميع العناصر الغذائية المطلوبة للجسم كي يقوم بوظافه المعتاده بصورة طبيعية.

مراحل رجيم دوكان

ينقسم رجيم دوكان إلى أربع مراحل أساسيه لكل منها هدف واضح وقائمة طعام تصل بك إلى هذا الهدف وهي مرحلة الهجوم ومرحلة العبور ومرحلة التأقلم ومرحلة الإستقرار.

مرحلة الهجوم

في هذه المرحلة يسمح لك بتناول أي نوع من البروتين منخفض الدسم وبكميات ليست مقيدة بسعرات حرارية معينه مثل الأسماك أو الدجاج أو البيض أو جبن القريش وحليب الصويا حيث أن هذه المرحلة البالغ مدتها من يومين إلى سبعة أيام تساعدك فى إنقاص الوزن بقيمة تبلغ 2-3 كجم وتترك لك الإختيار بين 68 غذاء أغلبهم من البروتينات ولكن يتم الإعتماد على مصدر واحد فقط للنشويات وهو نخالة الشوفان (أو ردة الشوفان) وذلك لاحتوائها نسبة عاليه من الألياف التى تسرع عملية الشبع.

هذه المرحلة تهدف الي تنظيم عملية الأيض لإعداد الجسم بصورة مناسبة للمراحل الثلاث القادمه لذا أيضاً يتم فى هذه المرحلة تناول 1.5 لتر من المياه يومياً على الأقل.

مرحلة العبور

فى هذه المرحلة يتم الغاء الجزء الخاص بالنشويات تماماً واستبداله بـ 28 نوعاً من أنواع الخضروات حيث تبدأ فى هذه المرحلة عملية الخفض التدريجي للوزن عن طريق الأغذية البروتينيه والخضروات فقط واستبعاد الأغذية النشوية والدهنية كالبطاطس والأفوكادو. وكن حريصاً أثناء اختيار طعامك أو خضرواتك فعلى سبيل المثال لا تعد الذره أو الباذلاء من الأطعمة المسموح بها فى هذه المرحله لأنها تعتبر أغذية نشويه على عكس مثلا السبانخ والبامية والفاصوليا الخضراء.

فى هذه المرحلة يتم تناول البروتين المنخفض الدسم فقط يوماً والبروتين المنخفض الدسم مع الخضروات باليوم التالى حيث أنها عملية ابدالية تسمح للجسم بالحصول على الإستفادة القصوى من هذه المرحلة والتى تقدر بفقدان حوالى 1 كجم لكل أسبوع وأيضاً هي عملية استمرارية بناء على عدد الكيلوجرامات المستهدف انقاصها بواقع أسبوع لكل كيلو جرام وفى هذه المرحلة أيضاً لا نغفل أهمية شرب الماء بما لا يقل عن 1.5 لتر يومياً.

مرحلة التأقلم

الهدف هنا واضح ومهم حيث تهدف هذه المرحله إلى تثبيت الإنجاز الذى وصل إليه الشخص المتبع لهذا الرجيم ومنع اضطراب العملية مستقبلاً ويتم الاعتماد هنا على مصادر جديده للطعام مثل الفاكهة والخبز والجبن والنشويات حيث يبدأ النظام بوجبة واحده أو وجبتين على أقصى تقدير من النشويات فى الأسبوع.

بمعنى أنها وجبة حره يتناول فيها ما يحب ويوم واحد للبروتين منخفض الدهن بينما بشكل مستمر يكون الطعام كله يومياً أى كمية من الخضروات غير النشوية والبروتين منخفض الدهن بجانب ثمرة فاكهة واحده منخفضة السكر مع قطعه من الجبن وشريحتين من الخبز الأسمر.

مرحلة الاستقرار

هذة هى مرحلة حصاد النتائج والوقوف على ما وصلنا إليه و هى مرحلة مستمره يستمر عليها الشخص باقى حياته مع حرية فى الطعام وفقط يخصص يوماً واحداً لتناول البروتين و تناول ثلاث ملاعق من نخالة الشوفان يومياً مع الانتظام فى ممارسة رياضة يومية بشكل بسيط كالمشى 20 دقيقة يومياً واستخدام السلالم وتجنب المصاعد أو السلالم الكهربائيه حتى تصبح هذة المرحلة من النظام جزءا من نمط حياة الشخص فيستطيع التمتع بحرية أكل ما يريد دون اكتساب وزن زائد ليحصل على ما تعب من أجله فى كل المراحل السابقة.

هل أعجبك المحتوى ؟

من فضلك أضف تقييمك

متوسط التقييم 0 / 5. إجمالى التصويت: 0

لا يوجد تقييمات حتى الآن، كن أول من يقيّم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock