صحة وجمال

رجيم سريع المفعول للمرأه المرضعة لمدة أسبوع

يختلف رجيم المرأه المرضعة عن أى نظام رجيم آخر تتبعه أي سيده أخري وذلك لاختلاف طبيعة الجسم وطريقة عمله فى هذه الفتره بشكل خاص عن باقى فترات العمر.

ونحن فى هذا الصدد نقدم رجيماً خاصاً للنساء المرضعات شريطة أن يكون قد مر على ولادتهن ستون يوماً كحد أدنى ولعل كلمة سريع المفعول الواردة فى العنوان تجعلك تبادرين بالسؤال “كم يوماً سيستغرق هذا الريجيم أو ما المدة المطلوبه لكى ألاحظ التغيير؟”.

ولكن الحقيقه هو أنه رجيم سريع نسبياً أى أنه قد يصنف على أنه رجيماً بطيئاً في حال قارنناه بالأنظمة الأخري وذلك لأن رجيم السيدة المرضعة يختلف كلياً عن رجيم أي سيدة أخري كما قلنا سابقاً وذلك لضمان السلامه وضمان أنها ستكون فى حالة صحية جيده كي لا تكون هناك جوانب سلبية فى الرجيم عليها أو على مولودها الجديد.

نصائح عامة فى رجيم المرأة المرضعة

  • ينصح دائماً بشرب كميات وفيرة من الماء بحد أدنى 8 أكواب يومياً.
  • ممارسة رياضة خفيفه كالمشى لمدة لا تزيد عن 15 دقيقة.
  • مشروبات الدايت في الغالب يكون الهدف منها ترويجها تجارياً لذا لا ينصح بها أبداً فى الرجيم.
  • لا مانع من تناول الشاى أو القهوة لكن بدون سكر تماماً.
  • يمكن تناول الخضروات الخفيفه جدا كالخس أو الخيار بين الوجبات ولكن قبل كل وجبة بساعتين ومراعاة اختيار صنف واحد منها.
  • تناول الأعشاب المسهلة للمساعده على الوقاية من الإمساك.
  • تناول الطعام ببطء و حرص والاهتمام بالمضغ الجيد للطعام.
  • فى حالات الضرورة يمكن استخدام سكر الدايت والبعد تماماً عن السكر العادى.
  • عدم تناول الحلويات لأنها تؤثر سلباً على النتيجة المرجوه من الرجيم.

رجيم المرضعات يراعى أنه نتيجة عملية الرضاعه فقد تشعر الأم بالجوع حتى مع تناول الوجبات الرئيسيه بشكل جيد.

لذا فقد صمم بشكل يساعد على تجنب سلبيات هذا الموضوع عن طريق إضافة وجبة خفيفه بعد كل وجبة بساعتين وكذلك إضافة بعض السناكس الخفيفه بين الوجبات وهو رجيم مقسم إلى سبعة أيام متتالية ولكن يبدأ بعد اكتمال شهرين من تاريخ الولادة.

رجيم المرضعات كما رأيت ليس رجيماً قاسياً بالشكل المبالغ فيه, فهو يراعى ألا تشعر الأم بالجوع وفي نفس الوقت تري بعينها نتيجته وقدرته على إنقاص وزنها وجعل شكل جسمها أفضل بكثير.

ويجب أن نذكر دائماً بأن وضعها كأم مرضعة يختلف عن أى سيدة أخري ترغب برجيم يساعدها فى انقاص الوزن بسرعة وكما ننصح دائماً لا تنسي استشارة طبيبك الخاص قبل البدء في هذا الريجيم أو غيره لبيان مدي فاعليته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock