منوعات

قصة شعيب عليه السلام

بسم الله الرحمن الرحيم وَإِن كَانَ أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ لَظَالِمِينَ (78) فَانتَقَمْنَا مِنْهُمْ وَإِنَّهُمَا لَبِإِمَامٍ مُّبِينٍ (79) 

عاش نبى الله شعيب عليه السلام وبعثه الله عز وجل الى قوم مدين وكانوا يسمون العماليق وكانوا اهل مدين يحفرون بيوتهم فى الجبال وكانت تقع مدين شمال غرب الجزيرة العربية وقد كان سيدنا شعيب عليه السلام عاصر سيدنا ابراهيم عليه السلام وامن بدعوة سيدنا ابراهيم عليه السلام يوم احرق سيدنا ابراهيم عليه السلام فى النار وهاجر سيدنا ابراهيم عليه السلام الى دمشق وكان معه شعيب عليه السلام كان اهل مدين كفار يقطعون الطريق والسبيل وكانوا يسمون بأصحاب الايكة وقد تم تسميتهم بأصحاب الايكة لانهم كان يعبدون شجرة ضخمة تسمى الايكة
 حاول سيدنا شعيب عليه السلام هدايتهم حاول سيدنا شعيب عليه السلام هداية اهل مدين وان يجعلهم ان يتركوا عبادة هذه الشجرة الضخمة التى تسمى الايكة وكان يحدثهم شعيب عليه السلام وكان يقول لهم يا قوم انى ادعوكم لعبادة الله وحده لا شريك له الله الذى اعطاكم من النعيم الكثير الله الذى خلق السموات والارض ولكن كان عناد اهل مدين اكبر فقالوا لشعيب عليه السلام ان نعبد الايكة وهذا ما وجدنا عليه اجدادنا اجابهم سيدنا شعيب عليه السلام انها شجرة لا تضر ولا تنفع فهى مخلوق من مخلوقات الله عز وجل تسبح بأسمه
فقال لهم يا اهل مدين اتتركون عبادة الخالق الى عبادة المخلوق قال لهم سيدنا شعيب عليه السلام انكم يا قوم مدين تقطعون الطريق وترعبوا الناس وتأخذون اموالهم بالباطل فقال لهم لو استمريتم على هذه الحال سوف تلقون العذاب الشديد من الله عز وجل فقال له يا شعيب ليس لك بنا شأن انك لرجل ضعيف ولولا اهلك الذى نعمل لهم حساب ما تركناك ابدآ فقال لهم سيدنا شعيب عليه السلام اتتركونى اكرامآ لاهلى وليس اكرامآ لله قال لهم يا قوم الا تخافون ان يأتيكم من العذاب مثل ما اتى لقوم نوح عليه السلام او يأتيكم من العذاب مثل ما اتى لقوم هود عليه السلام او يأتيكم من العذاب مثل ما اتى لقوم صالح عليه السلام او يأتيكم من العذاب مثل ما اتى لقوم لوط عليه السلام
 ولكن اهل مدين ظلوا على عنادهم ولم يبالوا بدعوة شعيب عليه السلام ولكن امنوا بعض الناس بدعوة شعيب عليه السلام ولكن اهل مدين لم يرضوا على انفسهم ان يوجد بعض من المؤمنين فى بلدهم وذهبوا الى سيدنا شعيب عليه السلام وطلبوا منه هو ومن معه ان يعودوا الى ملتهم ان يعودوا ويعبدوا الايكة وهددوا سيدنا شعيب عليه السلام ومن معه ان لم يرجعوا سوف يطردونهم من بلدهم لانهم لا يقبلون الا بعبادة الايكة قال لهم سيدنا شعيب عليه السلام اتريدون هؤلاء الناس ان يعودوا الى الضلال بعد ان ذاقوا حلاوة الايمان بالله عز وجل ان من ذاق حلاوة الايمان بالله عز وجل لا يرجع عن ايمانه ابدآ وقال ايضآ ان الله هو العاصم لنا واليه جميع امرنا ولكن سيدنا شعيب عليه السلام استمر بدعوته وان يتركوا عبادة شجرة الايكة ولكنهم اتهموا شعيب عليه السلام بالجنون طلبوا اهل مدين بلسانهم من شعيب ان ينزل الله بهم العذاب استهزاء به فلم يأس سيدنا شعيب عليه السلام دعى ربنا عليهم وان يعجل لهم ما يستحقونه من العذاب فأصابهم من الله الحر الشديد ومنع الله عز وجل عنهم الهواء سبعة ايام وارسل الله عليهم سحابة فظنوا ان هذه السحابة تقيهم حر الشمس فتجمع اهل مدين تحت السحابة رمتهم بشرارة وشهب ورجفت بهم الارض وتزلزلت تحت اقدامهم واهتزت بهم شديدآ فماتوا جميعآ الا شعيب عليه السلام ومن امن معه ومات شعيب عليه السلام ومن معه من المؤمنين فى مكة
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock