وفاة الشيخ محمد احمد حسن .. إثر وعكة صحية
محمد احمد احسن

توفي بالعاصمة السودانية الخرطوم، مساء الثلاثاء، الداعية السوداني الشهير الشيخ محمد أحمد حسن إثر وعكة صحية.

ويعد الراحل محمد أحمد حسن من أبرز الدعاة السودانيين و له أسلوب مميز وبسيط في مخاطبة وجذب المستمعين والمشاهدين لبرامجه في الإذاعة والتلفزيون.

وقدم الراحل وهو عضوا في هيئة علماء السودان، علوم الفقه والإفتاء على وسائل الإعلام ومنابر الافتاء في قوالب بسيطة ولغة محلية سهلة مع بعض الدراما في الوصف والتفاصيل.

ونعى ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، الشيخ محمد أحمد حسن، وذكروا مواقفه وبساطته في إيصال علمه في منابر الإفتاء وعمق معرفته، وطريقتة التي أكسبته حب الناس.

ولد الشيخ محمد أحمد حسن بمنطقة القولد بالولاية الشمالية، وتلقى تعليمه
في السودان وسافر إلى مصر وإلتحق بالمعاهد الدينية بالأسكندرية.

بدأ الشيخ محمد أحمد حسن الدعوة مبكراً في نطاق ضيق واشتهر سنة 1982م وظهر أول مرة في التلفزيون قبل الإذاعة سنة 1991م ببرنامج «الدين النصيحة».

تفرغ الراحل للدعوى بعد تقاعده للمعاش كموظف بمركز البحوث، وانتقل عبر برنامج «الدين النصيحة» في العام 1992 إلى التركيز على النشاط الدعوي عبر الإذاعة والتلفزيون حتى وفاته.

والراحل لاحقته شائعات الوفاة لنحو 8 مرات ما كان يضطره للظهور في كل مرة على وسائل التواصل الاجتماعي وشاشة التلفزيون لإثبات أنه حي، ويقول ضاحكا بلهجتة المحلية«الناس ديل عايزين يقتلوني قبل يومي».

المصدر:متابعات جعفر محمد أحمد

التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *