صحة وجمالوظائف

لماذا تصاب النساء بالإمساك أكثر من الرجال؟ تعرفي على الأسباب

الإمساك .اعتقد ان الكثير قد عانوا من هذه التجربة المزعجة والمؤلمة .  وقد كانت أعراض الإمساك , اسبابه وطرق علاجه موضوع دراسات كثيرة أجريت على الجنسين , لتحديد وتأطير معالم هذه المشكلة وما إذا كانت مرتبطة بمشاكل عضوية أم أنها تنشأ من اختلال في توازن النظام الغذائي للفرد.

و من الدراسات التي تناولت موضوع الإمساك ومدى تأثيره على الجنسين من الرجال والنساء , جاء الباحثون بنتائج من بينها ان النساء هن أكثر عرضة للإصابة بالإمساك من الرجال   كما أن أعراض الإمساك لديهن تكون اكثر حدة . ويعود ذلك لعدة عوامل ومؤثرات متباينة بين الجنسين لتعرف عليها من خلال هذا المقال :

  • الإجهاد الذهني :

    تتعرض النساء إلى ضغوطات كثيرة , تسبب لها القلق والتوتر والإجهاد الذهني .بسبب تعدد مسؤولياتها وكذلك الضغوطات الاجتماعية التي تتعرض لها . وهذه العوامل تساهم إصابتها بالإمساك بنفس درجة مساهمة أي عوامل عضوية.

  • اهتمام النساء بالنظافة :

    أن اهتمام النساء بنظافة الحمامات ومخاوفها من استعمال حمامات الأماكن العامة , سبب رئيسي يجعلها تكبت رغبة قضاء حاجتها من التغوط .والذي يجعل البراز يترسب داخل الأمعاء ويصبح صعب الإخراج .

  • الحرج :

    قد يبدو هذا سببا غير منطقيا,ولكن من السيدات من تصاب بالحرج من الرائحة التي تصدر عن قضائها لحاجتها . وتتحاشى دخول المرحاض في حالة لم تكن بمفردها او كانت خارج منزلها . وهذا الامتناع عن التغوط عند الحاجة عامل أساسي يساهم في إصابتها بالإمساك.

  • الحمل :

    إن التغير الهرموني الذي يحدث للمرأة خلال حملها , أحد أهم العوامل التي تجعلها عرضة الاصابة بالامساك .كما ان الإجهاد خلال الحمل الطبيعي عادة ما يسبب تضخم البواسير الداخلية. في المقابل ، تسبب البواسير المتضخمة الألم أثناء تحريك الأمعاء ، وقد تؤدي في النهاية إلى إفراغ غير مكتمل والإمساك المزمن.

  • متلازمة ما قبل الدورة الشهرية :

    تمر الكثير من الإناث بهذه الفترة التي تسبق نزول الحيض .وتحدث فيها تغيرات كثيرة منها الانتفاخ , والميول إلى تناول أطعمة غنية بالدهون والسكريات . مما يؤثر على كفاءة الجهاز الهضمي ويسبب لهن الإمساك.

  • الاختلافات التشريحية :

    حيث أن الجهاز الهضمي للمرأة يختلف في بنيته التشريحية عن الجهاز الهضمي للرجل من حيث طول الأمعاء , طول القولون وكثرة الانحناءات , مما يزيد من فرصة تشكل الغازات وانتفاخات البطن وحدوث الإمساك لدى السيدات.

رغم وجود عدة عوامل تجعل المرأة أكثر عرضة للإمساك من الرجال , إلا أن فرصة الوقاية منه وتجنبه ليست بالمستحيلة . ولا حرج أبدا في قضاء حاجة طبيعية فطر الإنسان عليها , خصوصا إذا كان ضبطها يعود على راحتك وصحتك. بل على العكس يجب الانتباه وعدم إهمال أي من  أعراض الإمساك أو التسبب في أي شكل من الأشكال في أحداثه واتباع جميع الإجراءات الوقائية بدءا بنظام غذائي متوازن غني بالألياف , وصولا إلى عدم كبت الرغبة في التغوط قدر الإمكان.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock